أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 22 نوفمبر 2017.

دول افريقيا تعاني لتخفيف حدة ازمتي الطاقة و الفقر

 

 

دول افريقيا تعاني لنخفيف حدة ازمتي الطاقة و الفقر

ذكر تقرير اصدرته مؤسسة Renewable energy world ان القارة الافريقية ما زالت تعاني من ازمة الفقر طاحنة وشبكة كهرباء سيئة و قال التقرير وفقا لصحيفة الاتحاد الاماراتية انه رغم جذب دول القارة السمراء لاستثنارات بمايارات الدولارات خلال السنوات الماضية لكنها تفنقر للبنية التحتية السليمة لشبكات الكهرباء ويقف النقص في سعة الكهرباء حائلا دون تقليص معدل الفقر ما يهدد تطوير مسيرة التعليم ويعرقل عجلة النمو الاقتصادي.

ويكمن السؤال في مدى مقدرة افريقيا على التصدي لهذة التحديات في الوقت الذي تتمكن فيه من توفير مصادر مستدامة من

الطاقة المتجددة.

وفي حين من الممكن لافريقيا حل مشكل الطاقة يترتب عليها اولا مواجهة حقائق قاسية على صعيدها الداخلي و افريقيا لاتتسبب في ظاهرة التغير المناخي بل تتأثر بها جراء تصرفات دول الغرب الغنية لكن القارة غير محقة في بيع مواردها الطبيعية و هو النشاط الذي استمر لعقود من الزمن.

وينبغي للشركات التي ترغب في الاستثمار في افريقيا خلال العام الجاري التحلي بالمبادئ و الاخلاق وتوفير فرص العمل للمحليين وتدريب الكوادر بجانب العمل في بيئة لا تخلو من المسؤؤلية.

و المساعدات العالمية التي ترد لافريقيا لا تصب في معظم الاحيان في المرافق المطلوبة مما يستدعي توفر نوع من الحوكمة و الشفافية.

وتقدمت فرنسا التي تتطلع بدور ريادي في هذا الصدد بمساعدات 6 مليارات يورو خلال الفترة من 2016 الى2020 بهدف تطوير حلول الطاقة المتجدد في افريقيا.

ومن المرجح مساهمة الطاقة المتجددة في ارساء طريق تتمكن القارة عبره من توفير الامن من خلال خفض تكلفة الطاقة و انعاش الاقتصادات الوطنية.

ويكن التحدي الاخر في امكانية استغلال افريقيا لاستثماراتها الاجنبية سواؤ كانت في شكل مساعدات او استثمارات مؤسسات للتأكد من انفاق كل دولار في مجالات البحث و التطوير و الابتكار.

وتوجد بالفعل مؤسسات فاعلة في افريقيا في الوقت الحالي تستغل مخرجات الابتكار في الحلول الذكية في مجالات الزراعة و الطاقة المتجددة بهدف تقليص الاثار الناجمة عن التغير المناخي ومن ضمنها حلول مثل المحاصيل المقاومة للجفاف وتقنيات الاحتفاظ بمستويات عالية من رطوبة التربة.

ولاتخلو الحكومات من لعب دور مهم على المستويين المحلي و الاقليمي وذلك بتطوير شبكة الكهرباء الاقليمية لتتحطى الحدود بين دول القارة وبينما يبدو ذلك تحديا كبيرا فيما يتعلق بالبنية التحتية تكمن الحقيقة في امتلاك افريقيا للمقدرة بالفعل للاستغناء عن المحطات التي تعمل الديزل وتبني تلك التي تعتمد على الغاز الطبيعي و في وقت وجيز.

تقرير مترجم

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟