أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 15 نوفمبر 2018.

خطوة لتقليل حجم البطالة في ليبيا حسب وزارة العمل

البطالة في ليبيا

في خطوة وصفها المتابعون بالمهمّة، استحدثَت وزارة العمل بحكومة الوفاق إدارةَ التكوين والتدريب المهني، لما لها من أهمية في التقليل من حجم البطالة، التي وصلت إلى أكثر من 19% بحسب آخر أرقام رسمية معلن عنها.

ووصل عدد الباحثين عن العمل المسجلين في مكاتب الوزارة إلى أكثر من 137,000 مسجلين في 54 مكتبا بحسب وزارة العمل.

ومن شأن الإدارة التي استُحدثت مؤخراً استقطاب الشباب وتدريبهم على أعمال يدوية سيطر عليها العمال الأجانب طيلة الفترة الماضية.

التدريب المهني؛ من شأنه أن يوسع قاعدة نشاط العاملين في القطاع الخاص، وبحسب آخر إحصائية نشرها البنك الدولي، فإن 96% من إجمالي القوة العاملة من الإناث يعملن في القطاع العام في ليبيا، وما نسبته 4% يعملن في القطاع الخاص، سواء كانوا لحساب أنفسهم أو بأجر.

وبيّنت الإحصائية أن ما نسبته 78.5% من الذكور في ليبيا يعملون في القطاع العام، ونحو 10.5% يعملون في القطاع الخاص لحساب أنفسهم، بينما يعمل 11% منهم في القطاع الخاص مقابل تقاضي الأجور.

وتفتح هذه الخطوة باباً للتساؤل عمّا إذا قامت وزارة العمل بدراسة حالة السوق واحتياجاتها، ونوع التدريب لتغطية العجز، وتفادي مسألة تكدّس الخريجين وخلق نوع جديد من البطالة.

 

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع