أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 15 أغسطس 2018.

المشري: التسوية السياسية تنعكس إيجاباً على الوضع الأمني والاقتصادي

نتيجة بحث الصور عن المشري: التسوية السياسية تنعكس إيجاباً على الوضع الأمني والاقتصادي

أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري على أهمية توطيدِ التّعاوُنِ الاقتصاديِّ بين البلدان العربية والإفريقية، وتعزيزِ التّبادُلِ التّجاريِّ والنّهوضِ بالمُستوَى الاقتصاديِّ محلِّيًّا وإقليميًّا.

وقال المشري في كلمة له خلال مشاركته في المنتدى البرلماني الاقتصادي الإفريقي العربي المقام بالمغرب "من خلال دورنا نحن كبرلمانيين سنقوم بإصدار التشريعات التي تسهل التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري وتحقيق التكامل وخلقِ فضاءٍ اقتصادي واحدٍ، وإعطاءِ فُرصَة أكبر للتّخطيط الاستراتيجي المتكامِلِ على المستوى الإقليميِّ، والتّعرُّفِ عَلَى الخارطةِ الاقتصاديّةِ والاستثماريّةِ لجميعِ دولنا: الأفريقيّةِ والعربيّة، مِمَّا يُسَهِّلُ البحثَ على مكامنِ الاستثمارِ وفرصِ العمَلِ، ويُشجِّعُ على زيادةِ التّبادُلِ التّجاريِّ والمساهمةِ في النّهوضِ بالاقتصاديّاتِ المحلّيّةِ والإقليميّةِ، بالإضافةِ إلى التّعرُّفِ على الخبراتِ الأفريقيّةِ و العربيّةِ في المجالاتِ الاقتصاديّةِ والاستثماريّة، وتتعزز الاستفادةُ من خلالِ تبادُلِ الخبراتِ ونقلِ المعرفَةِ والتّقنيةِ".

وأضاف المشري بحسب المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة "إن لبلادنا دوراً كبيراً يُمكِنُ أن تلعَبَهُ في تحقيق التبادل التجاري والتكامل الاقتصادي؛ نظراً لما تتمتع به من مزايا تنافسية كبيرة فهي تقع في وسط الشمال الأفريقي؛ ما يجعلها بوابة لأفريقيا مع العالم الخارجي؛ كما تتمتع بوفرة في رأس المال".

وتابع: إن وفرة رأس المال في #ليبيا تجعلها قادرة على "توفير فرص عمل للعمالة الأفريقية والعربية مما يسهل في تقليل الهجرة غير الشرعية، وتطوير المشاريعِ الاستثماريّةِ للدّولَةِ اللّيبيّةِ ولمواطنيها، وتفعيلها في الدُّولِ الأفريقيّةِ والعربيّة، وتوفير الفرصِ الاستثماريّةِ للدُّولِ الأفريقيّةِ والعربيّةِ وللمستثمرين الأفارقةِ والعربِ في ليبيا".

وزاد "كل ذلك يمكن أن يتحقق إذا ما اكتملت التسوية السياسية بين الأطراف الليبية، وانعكس ذلك إيجابًا على الوضع الأمني والاقتصادي في ليبيا، بحيث نسير في نهجين متوازيين هما تحقيق التنمية والأمن؛ لتقوم ليبيا بدورها في النّهوضِ بالاقتصادِ الأفريقيِّ والعربيِّ وتحسينِ مستوَى معيشَةِ المواطنين".

واستطرد "على الرّغمِ مِمَّا تَمُرُّ بِهِ بلادُنَا من أزمةٍ اقتصاديّةٍ خانقَةٍ أجهدت كاهلَ الدّولَةِ والمواطِنِ؛ إلا أنّنَا، من خلالِ حكومَةِ الوِفاقِ الوطنيِّ والمؤسّساتِ السّيادِيَّةِ الماليّةِ والاقتصاديَّةِ وبدعمٍ من المجلسِ الأعلَى للدّولَةِ، نعمَلُ على تنفيذِ جُملَةٍ مِنَ الإصلاحاتِ الاقتصادِيَّةِ والمالِيَّةِ، من شأنِهَا أن ترفَعَ المعاناةِ عنِ المواطنِ وتُحَسِّنَ مستوَى الخدماتِ، وتُعيدَ الاقتصادَ اللّيبيَّ إلى ما كان عليه وأفضل، وتُهَيِّءَ الظروفَ المناسبَةَ للانطلاق نحو اقتصادٍ مُتمَيِّز".

وأشار إلى العمل على "تعزيزِ الشّراكَةِ مع المؤسّساتِ الإقليمِيّةِ والدّوليّةِ من أجلِ رفعِ المستوَى الاقتصاديِّ للبلادِ، من خلالِ الدّخولِ في شراكاتٍ حقيقيّةٍ معَ هذهِ المؤسّسات؛ لتنويعِ مصادِرِ الدّخلِ وزيادَةِ الإنتاجِ المحلّيِّ، وتنفيذِ مشروعاتٍ استثماريَّةٍ إنتاجِيَّةٍ وخدمِيَّةٍ داخلَ ليبيا وخارِجَهَا".

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع