أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 13 يونيو 2018.

تقرير الأمم المتحدة ... شيء من الحقيقة حول الوضع في ليبيا

تقرير الأمم المتحدة ... شيء من الحقيقة حول الوضع في ليبيا

موقع ميدل ايست مونيتور ينشر جانباً من تقرير الأمم المتحدة حول ليبيا.

الاطلاعُ على المحتويات ادناه يساعد المتابع والمواطن الليبي على حدّ سواء من أجل مزيد فهم ما يجري بالمنطقة الشرقية، ولمزيد فهم حيثيات وأغراض ما يحدث بالجنوب..

التقرير الصادر عن الأمم المتحدة لا يمكن دحض مضامينه بسهولة، وما يحتويه من معلومات يقدّم إجابات عن سلوك أطراف ومكونات عدة في المشهد الليبي خلال الأسابيع، والأيام والساعات الماضية..

ليبيا على صفيح ساخن بالفعل، والتطورات الراهنة لا تتعلق بنفوذ أو مكاسب عابرة أو تكتيكية، إنّما تتعلق بمصير بلدنا، ووحدته وأمنه ومصير أبنائه..

https://www.middleeastmonitor.com/20180302-un-haftar-using-mercenaries-and-arming-sudan-rebels/

الجزء المتعلق بالشأن الأمني يتحدث عمّا يلي:
- قوات حفتر تقدم الدعم لجماعات سودانية متمردة منذ أن سيطرت "الكرامة" على الجفرة وبراك الشاطئ.

- حديث عن وجود مرتزقة سودانيين يقاتلون إلى جانب قوات حفتر منذ عام 2015.

- كشف التقرير أيضا عن أن الجماعات "السلفية" الموالية لحفتر تسيطر على أجهزة أمنية وكذلك على مؤسسات دينية في ليبيا، حيث تعمل بنشاط على تعزيز مكافحة الإرهاب من أجل الحصول على الدعم من كل من حفتر والحكومة المدعومة من قبل المجلس الرئاسي برئاسة فايز السراج في طرابلس.

- انتقدت الأمم المتحدة قوة الردع الخاصة التي تتخذ من طرابلس مقرا لها بسبب تنفيذها "اعتقالات تعسفية ضدّ ليبيين وأجانب"، وبسبب حالات الوفاة جرّاء التعذيب وانعدام الرعاية الصحية داخل السجون التي تسيطر عليها.

- قوات عملية الكرامة التابعة لحفتر تحتجز الأشخاص بشكل تعسفي بما في ذلك السياسيين والصحفيين، وتستخدم أيضا مواقع احتجاز سرية مثل المدارس والمزارع. وهناك أيضا حالات اغتصاب مسجلة في سجن الكويفية ببنغازي".

- أدان تقرير الأمم المتحدة ارتكاب قوات حفتر لعمليات قتل خارج نطاق القضاء في بنغازي، وقصفها مقر نائب وزير الداخلية فرج إقعيم وبيته في برسس، وتشريد أكثر من 55000 من سكان بنغازي.
​​
- ذكر التقرير كذلك أن "قوات جوية أجنبية" قد تورطت في قصف درنه في أكتوبر الماضي، وساعدت حفتر في قصف منطقة الهلال النفطي. كما سلطت الأمم المتحدة الضوء على كيفية قيام دولة الإمارات العربية المتحدة بتطوير العمل على قاعدة الخديم الجوية مع حفتر الذي يستخدم بانتظام طائرات إماراتية في رحلاته الشخصية.


https://www.middleeastmonitor.com/20180302-un-team-uae-is-developing-its-air-base-in-eastern-libya/

فريق الأمم المتحدة في ليبيا: الإمارات العربية المتحدة تشيّد قاعدتها الجوية في شرق ليبيا

لماذا؟ وكيف؟ وهل تحتاج ليبيا منشآت أجنبية عسكرية على أرضها؟ ولمصلحة من؟ وهل تخدم الشعب الليبي أو تطلعاته؟ أم تستهدف مصالح وتطلعات فئوية وفردية؟

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع