أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 12 ديسمبر 2018.

أزمة جديدة لسفينة أسلحة تركية

كشفت السفارة الروسية لدى تونس عن أن شركة تركية تملك السفينة المحملة بالأسلحة التي احتجزها الأمن التونسي قبل أكثر من أسبوع في ميناء صفاقس.
ووفقاً لقناة روسيا اليوم فإن شركة “أكدنيز رورو” التركية تملك السفينة والتي كانت متجهة من روسيا إلى الكاميرون وتحمل شحنات مخصصة لسلطات جمهورية أفريقيا الوسطى حسب ما نقلت القناة عن مصدر في السفارة.

وأضافت روسيا اليوم أن السفينة واجهتها عاصفة بحرية في منتصف فبراير فاستعانت بميناء صفاقس للقيام بترميم، وأكدت أن ممثل الشركة صاحبة السفينة متواجد حاليا فى تونس لتوضيح الوضع، مبيناً غياب مواطنين روس بين أعضاء طاقم السفينة المحتجزة.

وكان المتحدث باسم الديوانة التونسية قد وضع فرضية أن تكون السفينة متجهة إلى ليبيا وليس الكاميرون، بسبب السفينة المياه الإقليمية الليبية ومن ثم التونسية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك ماهو المسبب الرئيسي للإزدحام المروري؟