أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 18 أكتوير 2018.

رئيس النيجر: الفوضى الليبية زادت من التهديدات الإرهابية ونشرت الإجرام في منطقة الساحل الأفريقي

نتيجة بحث الصور عن «الفوضى» في ليبيا نشرت «الإجرام» بمنطقة الساحل الأفريقي

قال الرئيس النيجيري، محمدو إسوفو، إن «الفوضى الليبية زادت من التهديدات الإرهابية ونشرت الإجرام في منطقة الساحل الأفريقي».

وأضاف الرئيس إسوفو، الذي تسلم في مؤتمر قمة مجموعة الخمس بالساحل الرئاسة الدورية للمجموعة أمس الثلاثاء أن «تفكك ليبيا بعد التدخل الدولي الذي عرفته، أدى إلى وصول أسلحة إلى أيدي مغامرين في المنطقة».

ودعا الرئيس النيجيري إلى محاربة الإرهاب ودعم القوة العسكرية لمجموعة دول الساحل والبحث عن تمويلها، لأنها «ضرورة ملحة لتشغيل هذه القوة من أجل أمن الساحل».

وقال في خطاب ألقاه في القمة إن «مجموعة الخمس التي أُسست العام 2014 في نواكشوط تدرك حجم المخاطر والتحديات، وتعمل بكل قوة وتكاتف من أجل محاربة الإرهاب والتطرف وتتطلع إلى المستقبل»، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وتابع أن «المخاطر التي تواجه المنطقة معقدة وصعبة… لكن إرادة دول مجموعة الخمس في الساحل كفيلة بالتغلب عليها ودحرها»، مشددًا على ضرورة أن يتلازم الأمن والتنمية من خلال وضع استراتيجيات موحدة في مجال محاربة الفقر والإرهاب والجريمة المنظمة وتهريب السلاح ومحاربة البطالة والاهتمام بالشباب على وجه الخصوص.

وانطلقت أمس الثلاثاء في نيامي أعمال القمة الرابعة لمجموعة الخمس بالساحل، تحت شعار «توحيد الجهود من أجل استقرار وتنمية الساحل»، بمشاركة رؤساء الدول الأعضاء في المجموعة وممثلين عن السعودية والإمارات والصين وبريطانيا وإسبانيا وإيطاليا وروسيا وهولندا.

وتستعد دول الساحل الخمس لإطلاق عمليات عسكرية واسعة في المنطقة خلال شهر مارس المقبل، ويبلغ قوام القوة خمسة آلاف جندي من دول المجموعة، ولا يزال مشكلة تمويل القوة العسكرية المشتركة عقبة أمام انطلاق عملياتها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع