أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 20 فبراير 2018.

تغريدة لـ”الجنتلمان” تُطْلِق توقعات “عمل عسكري” في ليبيا

غسان سلامة

أكثر من ثلاثين كلمة بقليل، وعبر تغريدة بدت شخصية لأنه طيّرها إلى العالم الافتراضي عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” فإن المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة حاول ب”دبلوماسية الجنتلمان” أن يقترب من “المأساة الإنسانية” لمهجري تاورغاء خلال الأيام القليلة الماضية لكن من دون تسمية الأشياء بمسمياتها بسبب “حساسية موقفه” كمبعوث أممي يفترض أن يكون طرفاً محايداً، لكن عبر “ذكاء سياسي” فقد فتح سلامة باب التوقعات لتطورات سياسية وربما عسكرية في المرحلة المقبلة.

يُذكّر المبعوث الأممي  في تغريدته التي استرعت انتباه كثيرين داخل ليبيا وخارجها بقواعد القانون الدولي الذي تُحرّم مواد كثيرة فيه ب”إيذاء المدنيين”، أو المساس بحقهم في حياة آمنة وكريمة، إذ يلفت سلامة إلى أنه حينما يسمع ما أسماه ب”قعقعة السلاح” فإن أول ما يُفكّر به هو المدنيين، لافتا أيضا إلى أنه يفكر بممارسة “جرائم حرب” ضدهم، قبل أن ينتقل إلى “النقطة الأخطر” في تغريدته، إذ يقول سلامة أنه لا ينبغي للمجتمع الدولي أن “يتجاهل” فكرة حماية المدنيين”، علما أن فكرة من هذا النوع تستدعي تدخلا دوليا بنكهة عسكرية، لكن سلامة لم يشأ أن يكشف أكثر عن تغريدته التي أثارت الفضول والتوقعات والتحليلات.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?

نعم - 6.7%
الى حد ما - 33.3%
لا - 56.7%

مجموع الأصوات: 30
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع