أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 24 مايو 2018.

منظمات حقوقية تدعو ايطاليا لإلغاء اتفاقية الهجرة الموقعة مع ليبيا

انتقدت منظمتان حقوقيتان دوليتان تعامل ايطاليا والاتحاد الأوروبي مع قضية المهاجرين العالقين في ليبيا متهمة إياهم بالتواطؤ في تعذيب وإساءة معاملة المهاجرين بليبيا.

واعتبر رئيس فرع منظمة أوكسفام بإيطاليا روبرتو باربيري، أن اتفاق الهجرة الموقع بين ليبيا وايطاليا بدعم من الاتحاد الاوروبي "معيب ... ويجب على إيطاليا إنهاء الاتفاق فوراً".

وبينت المنظمة أن المهاجرون يعادون إلى ليبيا ويحتجزون في معسكرات تشبه السجون، وتتعرض النساء للاغتصاب المنهجي، ويجبر الرجال على العمل في السخرة.

من جانبها أكدت إيفيرنا ماكغوان من منظمة العفو الدولية انه "بسبب هذا الاتفاق المراوغ يضطر الأشخاص إلى تحمل التعذيب والاحتجاز التعسفي، والابتزاز، والظروف التي لا يمكن تصورها في مراكز الاعتقال".

وفي العام الماضي، انخفض عدد المهاجرين الوافدين إلى إيطاليا بأكثر من الثلث إلى 119 ألفاً، وأقرت الحكومة الإيطالية بأن الفضل في ذلك يرجع إلى الاتفاق مع ليبيا.

ونصت المذكرة السارية لمدة ثلاث سنوات من تاريخ التوقيع عليها في 22 مارس الماضي  على تعاون روما مع ليبيا لضبط الحدود الليبية البرية والبحرية، وتقديم إيطاليا الدعم والتمويل لبرامج تنموية في المناطق الليبية المتضررة من الهجرة غير النظامية وكذلك تقديم الدعم التقني والفني للأجهزة الليبية المكلفة بمكافحة الهجرة غير النظامية وتأمين الحدود.

كما تلزم المذكرة الجانب الإيطالي بالعمل على تجهيز وتمويل ما تحتاجه مراكز الإيواء الليبية المؤقتة القائمة حالياً للمهاجرين وتأهيل المرافق الصحية بها، وتدريب العاملين فيها على التعامل مع أوضاع وظروف هؤلاء المهاجرين.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟