أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 24 مايو 2018.

الجمالي: الجامعة العربية تدعو لعدم التعجيل بالانتخابات

نتيجة بحث الصور عن صلاح الدين الجمالي 

قال المبعوث الخاص للأمين العام لجامعة الدول العربية إلى ليبيا، صلاح الدين الجمالي في تصريح لـ"آخر خبر أونلاين" اليوم، الثلاثاء 30 جانفي 2018، إن الجامعة العربية والأمم المتحدة والإتحادين الأوروبي والإفريقي على درجة من الوعي بصعوبة إجراء الإنتخابات في ليبيا وليسوا في غفلة من ذلك، مؤكدين حرصهم على أن إجراء الإنتخابات هو المخرج الوحيد ليتمكن المجتمع الليبي من الخروج من أزمته.

وأكد الجمالي ضرورة أن تتمكن الأطراف المعنية من إيجاد المناخ الملائم لإجراء الإستحقاق الإنتخابي، مسجلا إقبال أكثر من 2 مليون ليبي على التسجيل للإنتخابات.

 وإعتبر إستخدام لغة التحذير من إجراء الإنتخابات في ليبيا شديدة ومخيفة للمجتمع الليبي والدولي، مشددا على ضرورة الأخذ بعين الإعتبار الصعوبة وعدم تهويلها.

وأشار مبعوث الأمم المتحدة إلى أن هناك برنامج كامل تدعمه الأمم المتحدة والجامعة العربية والمجتمع الدولي بما في ذلك الإتحاد الإفريقي، ملاحظا أن كافة الأطراف المعنية تعي عقبات الإنتخابات مكرسين جهودهم لتذليل الصعوبات.

كما أكد  ضرورة الأخذ بعين الإعتبار كافة الصعوبات وتجاوزها لكن مع المضي قدما في الإعداد للإنتخابات، مبرزا حرص كافة الأطراف إلى تجاوز المرحلة الإنتقالية التي تمر بها ليبيا اليوم وبناء دولة جديدة ديمقراطية وحرة.

وتابع قائلا "كلما تأخرنا كلما تعقدت الأمور"، مشيرا إلى أن أمين عام الجامعة العربية كان قد أكد خلال تواجده بقمة الإتحاد ضرورة التعجيل بإجراء الإنتخابات في ليبيا مع الأخذ بعين الإعتبار الصعوبات غير المستعصيات.

ولفت إلى أن الإستحقاق الإنتخابي كان من المنتظر أن يتم في شهر مارس القادم وأنه تم ترحيله إلى شهر ديسمبر 2018 لإعطاء الفرصة لكافة الأطراف الليبية للإستعداد للإستحقاق الإنتخابي مع ضرورة منحها الثقة والأمل وفرصة المشاركة وعدم تخويفها أو تحذيرها.

تجدر الإشارة إلى أن مسؤولا كبيرا في الإتحاد الإفريقي قد قال أمس الإثنين، إنه ينبغي للسلطات الليبية عدم التعجل في إجراء إنتخابات مقررة ضمن جهود الأمم المتحدة لإنهاء الصراع والإنقسام بالبلاد.

وأقر مسؤولون بالأمم المتحدة من بينهم الممثل الخاص إلى ليبيا غسان سلامة بوجود تحديات سياسية وأمنية وتشريعية معقدة أمام إجراء الإنتخابات.

وأضاف " الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي سيعملان معا لدعم المصالحة وتهيئة الظروف الضرورية للإنتخابات".

وتابع "نحن الدول الأعضاء بالإتحاد الإفريقي نقول إنه ينبغي عدم الإندفاع نحو الإنتخابات.. ينبغي علينا إعداد أرض صلبة لإنتخابات سلمية ذات مصداقية حتى تحظى نتائجها بإحترام كل الأطراف".

كانت الأمم المتحدة قد قالت إنها ترغب في مساعدة ليبيا على تنظيم إنتخابات عامة نهاية العام الجاري في إطار سعي المنظمة لإنهاء الجمود بين الفصائل المتمركزة في شرق ليبيا وغربها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟