أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 16 أكتوير 2018.

ماذا قال قزيط عن تصفيات الورفلي أمام مسجد الرضوان ؟

قال بلقاسم قزيط عضو المجلس الأعلى للدولة إنّ التصفيات  الميدانية التي تمت امام  مسجد  الرضوان ليست الأسلوب الأمثل لمكافحة الإرهاب .

وأضاف قزيط في تصريحات خاصة لـ”بوابة إفريقيا الإخبارية” أن “العنف والعنف المضاد هو استمرار للدائرة المميتة للعنف المنفلت  من عقاله” وفق تعبيره.

مؤكّدا بالقول أن: “العنف المؤسسي يجب ان يعقل (يقيد ) ويعقلن ويبنى على  القانون، و لا يؤسس على الثار و الهوى الشخصي ،ويجب أن نرد  عن الإرهاب بالعنف المشروع  والمشرعن، عنف المؤسسة بواسطة  القانون وإلا سنغرق اكثر في العنف والعنف المضاد”.

وأضاف قزيط في تصريحه: “من يثبت  تورطه في الإرهاب ودماء الليبيين لاشك أنه يستحق أشد العقوبات ،لكن من يحدد ذلك هو الجهاز القضائي ربما تكون هذه الاعدمات الميدانية  حدثت حتى في أماكن أخرى غير  بنغازي ،وربما لن تكون الأخيرة ما يعطيها الطابع  الصادم إنها تتم من خلال المجاهرة بخرق  القانون لاحد  في  ليبيا سيدافع عن إرهابي  تحكم  عليه  محكمة ليبية بالإعدام اما المحاكمات الميدانية فهي خاضعة للاهواء  والنزاعات” على حدّ قوله.

وأكّد قزيط في ختام تصريحه أنّ: “الدول تؤسس بالمؤسسات والقانون لا بالاهواء والنزعات”  وق تعبيره.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع