أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 15 نوفمبر 2018.

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من العثور على جثث في مدينتين بشرق ليبيا

 

(رويترز) - قالت الأمم المتحدة إنها تشعر ”بالجزع“ مما يبدو أنه عمليات قتل انتقامية في ليبيا وذلك عقب ورود تقارير عن العثور على ثماني جثث في مدينتي درنة وبنغازي.

وقال سكان لرويترز إن خمس جثث عثر عليها في حي الليثي في بنغازي يوم الجمعة. وأظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي ما بدا أنها جثث مشوهة وملطخة بالدماء.

ولم يتسن لرويترز التحقق من الصور بشكل مستقل ورفض مسؤولون أمنيون في بنغازي التعليق.

وفي درنة التي تبعد 250 كيلومترا إلى الشرق من بنغازي قالت مصادر طبية إن جثث ثلاثة أشخاص بدا أنهم قتلوا دون محاكمة عثر عليها ملقاة في المدينة يوم الخميس.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا على حسابها على تويتر ”تعبر البعثة عن جزعها إزاء تقارير عن عمليات قتل انتقامية جديدة في ليبيا في 25 يناير. وتم العثور على ثلاث جثث في #درنة وخمس في #بنغازي. نمط العنف الوحشي يجب أن ينتهي. أولئك الذين لديهم السلطة على القتلة أو يأمرون أو يقومون بارتكاب هذه الجرائم يتحملون المسؤولية الكاملة بموجب القانون الدولي“.

وجاءت تلك التقارير بعد تفجير مزدوج بسيارتين ملغومتين في بنغازي أسفر عن مقتل 35 شخصا وإصابة العشرات يوم الثلاثاء. وظهرت في اليوم التالي صور ولقطات فيديو تظهر فيما يبدو عمليات إعدام دون محاكمة لعشرة محتجزين خارج مسجد حيث وقع الهجوم.

ويسيطر على بنغازي ما يسمى بالجيش الوطني الليبي وهو القوة المهيمنة في الشرق الليبي ويقوده خليفة حفتر. وقاتل الجيش الوطني الليبي إسلاميين ومعارضين آخرين له في بنغازي من 2014 وحتى أواخر العام الماضي في إطار صراع أوسع نطاقا تشهده ليبيا منذ انتفاضة 2011.

ويخطب المجتمع الدولي على نحو متزايد ود حفتر نظرا لامتلاكه القوة على الأرض. ويعتبر مرشحا محتملا في الانتخابات التي عبرت الأمم المتحدة عن أملها في أن تجرى بنهاية 2018.

وقال سكان طلبوا عدم نشر أسمائهم لأسباب أمنية إن رسائل تركت مع الجثث التي عثر عليها في بنغازي تتهم القتلى بأنهم موالون لإسلاميين متشدديين.

وظهرت من قبل عدة حالات عثر فيها على جثث بها إصابات بأعيرة نارية وعليها آثار إيذاء جسدي في بنغازي في مناطق خاضعة لسيطرة الجيش الوطني الليبي.

وفي درنة يقاتل الجيش الوطني الليبي منذ فترة طويلة مجلس شورى مجاهدي درنة وهو تحالف مسلح يسيطر على المدينة.

وقال مجلس شورى مجاهدي درنة إنه اعتقل ثلاثة أشخاص الأسبوع الماضي بسبب ما قال إنه تآمرهم لتنفيذ هجمات نيابة عن الجيش الوطني الليبي. وقال أحد سكان درنة إن الثلاثة هم من تم العثور على جثثهم يوم الخميس.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع