أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 15 نوفمبر 2018.

بالصور | الردع تحسم الجدل حول واقعة تعذيب المهاجرين الأخيرة بتحريرهم وإعتقال الفاعلين

أعلنت قوة الردع الخاصة فى طرابلس عن تعاون بينها مع الأمن المركزي وقوة حماية وتأمين سرت أفضى الى القبض على المتورطين فى واقعة تعذيب عمال سودانيين ظهروا فى شريط مصور وهم يتعرضون لصنوف بشعة من التعذيب بمافيه الحرق بالنار لتحسم بذلك الجدل حول المقطع المسرب الذي شكك الكثيرون فى صحته والهدف من تصويره معتبرين نشره مجرد مؤامرة تهدف لتشويه البلاد .

وعبر صفحتها على فيسبوك ، أكدت الردع صباح اليوم الاربعاء القبض على اربعة اشخاص هم المتورطين فى واقعة تعذيب العمالة السودانية وحرقهم بالنار وتصويرهم بالفيديو لإرساله لذويهم في محاولة منهم للضغط عليهم وابتزازهم بالاموال مقابل حريتهم مشيرة الى تحريرها ثمان سودانيين هم الذين ظهروا فى المقطع المسرب.

وأضافت : ” بعد متابعة ما حدث وبالتواصل مع أهالي المختطفين وتقديمهم بلاغات تم التحرك الفوري وجمع المعلومات والتحري عن مكان تواجد هذه العصابة وقد صدر أمر قبض في حقّهم من النائب العام بعدما تم تحديد مكان تواجدهم في منطقة القداحية ” .

وكشفت القوة عن اسماء التشكيل العصابي المتورط فى الواقعة وهم معاوية محمد مسعود ، عبد السلام سعيد عبد السلام ، محمد الحسين الفاسي ، أشرف ابراهيم أحمد علي .

وتعرضت صحيفة المرصد يوم السبت الماضي لانتقاذات لاذعة بسبب نشرها المقطع المروع مع إتهامها بمحاولة تشويه البلاد وتلفيق التهم لها بل وحتى جلب الاستعمار لأراضيها ، عبر مقاطع مفبركة قبل ان تثبت اليوم قوة الردع الخاصة وبالصور صحة الواقعة وأسماء الجناة وصور المختطفين المعذبين والغرض من تصويرهم وتعذيبهم .

وبينت المقاطع مهاجراً عارٍ تماماً يتم حرقه وتعذيبه بواسطة أنبوب بلاستيكي مشتعل تحول الى قطرات تشبه الجمر عند ملامسته جلد الانسان مخلفاً آلاماً مروعة وندوب وحروق بدرجات مختلفة فيما بدا جسد الضحية النحيل وقد أصيب فعلاً بالحروق بينما يقف مسلح يرتدي قميصاً شتوياً وبنطالاً مموهاً وهو يوجه سلاحه تجاه الضحية الذي يطلب منه المصور رفع رأسه للاعلى حتى يظهر فى التسجيل الذي تم ارساله على الارجح لذويه بهدف الابتزاز.

كما بينت المقاطع مهاجرون نصف عراة يتم جلد الاحياء منهم بواسطة سوط بلاستيكي حتى تسلخت جلودهم من الضرب فيما يتلو المعذبون اسمائهم مع عبارة ” حوّل الفلوس ” مايدل على ان المقطع تم ارساله الى ذويهم طلباً للفدية نظير اطلاق سراحهم وهو أيضاً ما أكدته اليوم قوة الردع الخاصة .

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع