أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 19 فبراير 2018.

“ليركو” تنفي انتصار “الوطنية للنفط” بقضيتي تحكيم

رأس لانوف

نفت شركة “ليركو”، خسارتها لنزاع قانوني مع المؤسسة الوطنية للنفط، أمام غرفة التجارة الدولية في العاصمة الفرنسية باريس، حيث أكدت أن القرار ألزم الطرفين بتحمل تكاليف التحكيم مناصفة لأنه “لم يكن هناك فائز واضح” منهما.

من جهتها، اعتبرت “الوطنية للنفط” حديث “ليركو” عن أنه لا يوجد طرف فائز في القضية أمر “سخيف”، مؤكدة بأنها تتطلع لتنفيذ القرار القضائي وإعادة فتح مصفاة راس لانوف في أقرب وقت ممكن.

وقالت “ليركو”، المشغلة لمصفاة رأس لانوف، إن غرفة التجارية الدولية في باريس رفضت دعوتين رفعتهما المؤسسة الوطنية للنفط، وأضافت أن هيئة التحكيم طلبت من المؤسسة الإفصاح عن حسابها للتكلفة في بداية كل عام، بحيث تستطيع “ليركو” حساب تلك التكلفة والتحقق منها.

وأشارت “ليركو”، وفق “رويترز”، إلى أنها “تتطلع لإعادة فتح المصفاة بموجب شروط واضحة وشفافة بمجرد أن تسمح الأوضاع في ليبيا وفي الموقع بهذا وأن يصدر مجلس إدارة ليركو توجيهات للقيام بذلك”.

وكانت “الوطنية للنفط” قد أعلنت الأسبوع الماضي عن كسبها لقضيتين أمام “ليركو”، وبينت أن حكما نهائيا صدر في 5 يناير 2018، رفضت فيه غرفة التحكيم الدولية كافة طلبات التعويض التي تقدمت بها شركة ليركو ضد المؤسسة، والتي بلغ إجماليها 812 مليون دولار، بينما حكمت ذات الهيئة لصالح المؤسسة بمبلغ يقارب 116 مليون دولار، مضافاً إليه الفوائد، وذلك استجابة لطلبات المقابلة التي كانت المؤسسة قد تقدمت بها في هذه القضية.

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?

نعم - 6.7%
الى حد ما - 33.3%
لا - 56.7%

مجموع الأصوات: 30
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع