أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 24 مايو 2018.

إفراج مشروط عن وسيط القذافي وساركوزي

مرت محكمة بريطانية، الأربعاء، بالإفراج المشروط عن رجل أعمال فرنسي يشتبه في أنه كان ينقل أموالا من  معمر القذافي إلى الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي.
واعتقلت السلطات البريطانية ألكسندر الجوهري (58 عاما) في مطار هيثرو بلندن الأحد، استنادا إلى مذكرة توقيف أوروبية صادرة بباريس، في إطار تحقيق بشأن احتمال وجود تمويل ليبي لحملة ساركوزي الانتخابية الناجحة عام 2007.

ووافقت محكمة وستمنستر الإبتدائية في لندن على طلب الجوهري الإفراج عنه، بشرط أن يدفع كفالة قدرها مليون جنيه استرليني (1.35 مليون دولار)، ويسلم جواز سفره ويقيم في منطقة محددة في لندن ويذهب إلى قسم الشرطة يوميا.

ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة بشأن تسليم رجل الأعمال الفرنسي إلى بلاده يوم 17 أبريل المقبل، وفق وكالة “رويتزر”.

وينفي ساركوزي، الذي تولى رئاسة فرنسا من 2007 إلى 2012، تلقي أي تمويل غير مشروع لحملته وينفي صحة الاتهامات الليبية في هذا الشأن.

وتقول تقارير إخبارية فرنسية إن الجوهري الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والجزائرية، عمل وسيطا سريا بين شخصيات في مجال الأعمال وأخرى سياسية في فرنسا وشمال أفريقيا لوقت طويل.

وصدر أمر بمثول ساركوزي أمام محكمة في إطار تحقيق منفصل بشأن تمويل حملته الانتخابية يتعلق بأحداث وقعت في عام 2012، عندما خاض الانتخابات سعيا لولاية رئاسية ثانية لكن فرانسوا هولاند هزمه فيها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟