أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الجمعة 25 مايو 2018.

أسامة الجويلي يتسلم معبر رأس جدير الحدودى ويزور زوارة

 

تسلم آمر المنطقة العسكرية الغربية المكلف من حكومة الوفاق الوطني اللواء أسامة الجويلي، امس الإثنين، معبر رأس جدير الحدودي مع تونس.

وتسلمت الشرطة العسكرية وإدارة الأمن المركزي معبر رأس جدير لتأمينه، وفق بنود الاتفاق بشأن المعبر، وذلك بعد زيارة الجويلي للمعبر رفقة وفد من أعيان ومشايخ زوارة وضباط المدينة.

وأجرى الجويلي زيارة إلى مدينة زوارة، بدأها بزيارة إلى مركز تدريب زوارة التابع للمنطقة العسكرية الغربية واجتماعه بضباط وضباط صف والعسكريين بالمركز، وقدّم واجب العزاء لأسرة العميد مصطفى بكة.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، قد أعلن أول أمس الأحد، عن انتهاء كافة العمليات العسكرية في منطقة أبوكماش وما حولها، وإصدار التعليمات باستلام أجهزة الدولة المختصة منفذ رأس جدير الحدودي.

واندلعت فى مناطق ليبيا الحدودية مع تونس، صباح الجمعة، اشتباكات مسلحة بين قوات تابعة لآمر المنطقة العسكرية الغربية المكلف من حكومة الوفاق الوطني أسامة الجويلي من جهة، وقوات حماية معبر رأس أجدير الحدودي، من جهة أخرى، أدت إلى مقتل مسلحين، وإصابة ثلاثة آخرين.

وبحسب عميد بلدية زوارة الحدودية مع تونس حافظ ساسي، فإن القتال اندلع إثر هجوم نفذته قوات تابعة للمنطقة العسكرية الغربية التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، في محاولة منها للاستيلاء على مناطق حيوية مثل مجمع أبو كماش الغازي ومنفذ رأس جدير الحدودي.

في الجهة المقابلة، أوضح آمر المنطقة العسكرية الغربية أسامة الجويلي في بيان له، أن قواته بدأت في تنفيد المرحلة الثانية من خطة تأمين الطريق الساحلي للعاصمة طرابلس إلى رأس أجدير، بعد تأمين منطقة الـ27، غرب العاصمة، في وقت سابق.

وأكد البيان، أن الخطة تهدف إلى تمكين الأجهزة الأمنية التابعة للدولة، من بسط سيطرتها على الطريق الساحلي وتأمين المارين عبرها، مؤكدا استمرار قوات المنطقة الغربية في تنفيد الخطة إلى حين إتمام أهدافها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟