أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 22 فبراير 2018.

إنسحاب كامل قوات "الكانيات" من القره بوللي وعودتها إلى ترهونة

أكدت مصادر محلية بمنطقة القره بوللي، ان القوات المهاجمة للمنطقة والقادمة من مدينة ترهونة، أنسحبت بالكامل، وعادت السيطرة الأمنية ‘لى مديرية الأمن بالقره بوللي.

ومن جانبه أعلن اللواء السابع المعروف بـ “الكانيات”، الانسحاب ورجوع قواته إلى مدينة ترهونة، بعد تنفيذ “مهمة” في منطقة القره بوللي، بعد عملية الاجتياح التي قام بها يوم أمس الأحد، بدعوى ملاحقة مطلوبين على خلفية مقتل أحد عناصره.

وأصد اللواء، بيانا أكد فيه عودة كل عناصر قواته إلى ترهونة بعد الاتفاق الذي تم بموجبه تسليم الأمن بالمنطقة إلى المجلس البلدي القربوللي ومديرية أمن القربوللي، بحضور المجلس البلدي قصر الأخيار ولجنة النازحين والمهجرين بالمجلس الرئاسي ورئيس لجنة المصالحة بليبيا.

وكان مسؤول من مجلس أعيان ليبيا أكد لـ”بوابة افريقيا الإخبارية” بأنه تم الاتفاق على سحب جميع القوة التي دخلت الحدود الإدارية لبلدية القره بوللي، مضيفا أن الإجتماع الذي عقد عصر الأحد ،كان  بضيافة بلدية وأعيان قصر الأخيار وبحضور أعضاء وأعيان بلدية ترهونة وعميد وأعيان القربولي ومجلس أعيان ليبيا .

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?

نعم - 6.7%
الى حد ما - 33.3%
لا - 56.7%

مجموع الأصوات: 30
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع