أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الجمعة 25 مايو 2018.

ماكرون: فرنسا تتحمل مسؤولية بناء الاستقرار في ليبيا

شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على ضرورة العمل وفق خارطة الطريق، التي طرحها المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة، بهدف تمكين الليبيين من تأمين حدود البلاد.

وحث ماكرون، في كلمة نشرها عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للرئاسة الفرنسية (الإليزيه)، الأطراف الليبية كافة على ضرورة العمل لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا لتجنب أي ممارسات غير مقبولة قد تقع على الأراضي الليبية، معتبراً أن القدرة الجماعية على استقرار الدولة الليبية ستكون حاسمة.

وفي إشارة إلى انتقاد التدخل الفرنسي والغربي للإطاحة بنظام النظام السابق، قال ماكرون: “يجب علينا أن نحقق العدالة للشعب الليبي. لقد ظننا في الماضي أن تدخل القوى الخارجية كان كافيا لتسوية مصير بلد ما… لكنه لم يحقق الاستقرار للبلاد”. وأضاف “كما يعاني الشعب الليبي من القرارات التي اتخذناها في ذلك الوقت، فإننا نتحمل اليوم مسؤولية بناء الاستقرار في ليبيا، وهو وحده الذي سيوفر حلا دائما لمسألة الهجرة”.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟