أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الجمعة 25 مايو 2018.

التحكيم الدولي يجنب ليبيا خسارة عشرة مليار دولار

 

كسبت المؤسسة الوطنية للنفط قضيتي التحكيم المقامتين أمام غرفة التجارة الدولية بباريس ضد المؤسسة من قبل شركة «تراستا للطاقة المحدودة» التابعة لمجموعة الغرير للاستثمار الإماراتية حول النزاع القائم على الشركة الليبية الإماراتية لتكرير النفط المعروفة بـ«شركة ليركو»المشغلة لمصفاة راس لانوف.

وقضت هيئة التحكيم في حكمها النهائي برفض كافة طلبات التعويض التي تقدمت بها «شركة تراستا» ضد المؤسسة الوطنية للنفط والتي بلغ اجماليها 812 مليون دولار، وفقًا للمكتب الإعلامي للمؤسسة.

وأشار المكتب الإعلامي للمؤسسة الوطنية للنفط إلى «أن خسارة هذه القضية لسمح الله» كان سيتسبب في «خسائر للمؤسسة تقدر بـ10 مليار دولار».

كما حكمت ذات الهيئة لصالح المؤسسة الوطنية للنفط بمبلغ يقارب 116 مليون دولار، مضافاً إليه الفوائد، وذلك استجابة للطلبات المقابلة التي كانت المؤسسة قد تقدمت بها في هذه القضية.

ويأتي الحكم المذكور إثر حكم نهائي، جاء هو الآخر، لصالح المؤسسة، كانت هيئة التحكيم المشكلة في إطار تحكيم «تراستا – المؤسسة» قد أصدرته خلال شهر نوفمبر الماضي.

وقضت هيئة التحكيم بموجبه بأنه ليس لشركة تراستا الحق في أن يحكم لصالحها بأي من الطلبات التي قدمتها في إطار ذلك التحكيم والتي بلغ اجماليها ما يزيد على المائة مليون دولار.

واستندت الهيئة على نصوص اتفاقية المساهمين المبرمة بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة تراستا وهذا ما أرغم شركة تراستا على سحب كل مطالباتها.

يذكر أن الشركة الليبية الإماراتية لتكرير النفط «شركة ليركو» المالكة والمشغلة لمصفاة رأس لانوف هي شركة مشتركة بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة «تراستا للطاقة المحدودة» التابعة لمجموعة الغرير للاستثمار الإماراتية.

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟