أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 22 أكتوير 2018.

السائح يكشف مبررات تمديد فترة تسجيل الناخبين في الداخل

 

أعلن رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السائح أن المفوضية دخلت في النصف الثاني من الفترة المقررة لتحديث سجل الناخبين في الداخل والتي ستنتهي في الـ6 من فبراير المقبل على أمل الوصول إلى الرقم المستهدف وهو إضافة 500 ألف ناخب إلى المليون ونصف المليون المسجلين أصلاً في السجل لتحقيق المعايير المقبولة لأي انتخابات وهي مشاركة نحو 50% من الـ4 ملايين ونصف المليون ممن يحق لهم التصويت.

ورجح السائح أن يتم تمديد فترة تسجيل الناخبين في الداخل إلى ما بعد الموعد المحدد لأسبوع أو اثنين في حال كان الإقبال الكبير مستمراً لمنح الفرصة لتسجيل المزيد من الناخبين على أمل أن يتم الشروع بعد الـ6 من فبراير المقبل بعمليات تسجيل الناخبين في الخارج.

وانتقد السائح قوانين الانتخابات السابقة من حيث تقسيم الدوائر وتوزيع المقاعد لأنها لم تأخذ في عين الاعتبار النظم الانتخابية التي تتماشى مع الظروف السياسية والجغرافية في ليبيا.

وزاد، أن قوانين الانتخابات السابقة شابها الكثير من العيوب فيما طالبت المفوضية لأكثر من مرة بالأخذ بملاحظاتها بشأنها إلا أن ذلك لم يتم فضلاً عن المطالبة بإشراك مفوضية الانتخابات في سن هذه القوانين، مشيراً إلى وجود مخاوف من صدور قوانين يصعب على المفوضية تنفيذها لاسيما وأن استحقاقات من قبيل انتخاب رئيس للجمهورية وإجراء استفتاء على مشروع الدستور تعد جديدة على مفوضية الانتخابات ولم تتعامل معها سابقاً.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع