أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 25 أبريل 2018.

الهجرسي: أزمة الوقود في العاصمة طرابلس تتجه للحل لهذه الأسباب

 

أكد رئيس لجنة الوقود والغاز ومدير مكتب التوزيع بشركة البريقة ميلاد الهجرسي أن الساعات القادمة ستشهد نهاية أزمة الوقود في العاصمة طرابلس حيث تسبب سوء الأحوال الجوية خلال الفترة الماضية بتعذر وصول ناقلات الوقود إلى الموانئ في البلاد.

الهجرسي أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج نافذة على الوطن الذي أذيع أمس الجمعة عبر قناة ليبيا الوطن وتابعتها صحيفة المرصد بأن البعض من هذه الناقلات أُجبرت على العودة من حيث أتت بسبب سوء الأحوال الجوية فيما شهدت الأيام القليلة الماضية دخولها للرصيف البحري لتصل الناقلة أنوار ليبيا وهي محملة بأكثر من 33 مليون لتر ولتتم المباشرة بتوزيع الوقود مشيراً إلى أن التزويدات اليومية منها تجاوزت الـ7 مليون لتر يومياً من البنزين 600 ألف لتر من الديزل.

وأضاف بأن هناك كميات إحتياطية لفصل الشتاء ويتم العمل على إستغلال المحطات الكبرى لتزويدها بأكبر كمية بعد أن إستنزفت بعض المحطات كمياتها بشكل سريع وأُغلقت في وقت سابق ما أثار هلع الناس مطمئناً المواطن بشأن وجود إمدادات الوقود بشكل جيد في المستودعات وبأن تزويدات الوقود لم تتوقف لاسيما بعد معالجة المسائل المالية المتعلقة بالتوريدات بالتعاون بين الوزارة المعنية ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج.

وأشار الهجرسي إلى مسألة إضطرار الشركة لإطلاق حملة تطوعية للحد من عمليات التهريب وهو ما أرسل رسالة قوية للجهات المسؤولة والمواطنين بأن هناك إستنزاف كبير للوقود مؤكداً في ذات الوقت بأن محطات الوقود في العاصمة طرابلس تعمل بكامل طاقتها التشغيلية مع شركة البريقة التي تعمل على مدار الساعة لحل مختنقات الوقود في وقت ستنطلق فيه اليوم السبت شاحنات لإيصال الوقود إلى مناطق الجبل.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?

نعم - 6.7%
الى حد ما - 33.3%
لا - 56.7%

مجموع الأصوات: 30
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع